تابعنا على الفيس بوك

وزارة التربية العراقية تفتح تعين لـ 20 ألف معلم لمحو الأمية

التربية تعلن حاجتها لأكثر من 20 ألف معلم لمحو الأمية في البلاد
التربية تعلن حاجتها لأكثر من 20 ألف معلم لمحو الأمية في البلاد
17/11/2013 07:42
ينسق مجلس محافظة بغداد مع وزارة التربية لتعيين 2500 محاضر لمحو الامية على ملاك الوزارة للعام المقبل، فيما كشف الجهاز التنفيذي لهيئة محو الامية عن حاجة مراكزه في البلاد لاكثر من 20 الف معلم.

في غضون ذلك كشفت محافظة ذي قار عن ان مشروع محو الامية في المحافظة لا زال يواجه بعض المعوقات.

وقالت عضوة الهيئة العليا لمحو الامية في محافظة بغداد، صباح التميمي لـ(الصباح) ان الهيئة دربت 2500 مدرس متطوع في بغداد ضمن برنامج محو الامية في المحافظة بالتنسيق مع مديريات التربية، مبينة انهم مارسوا التدريس في مدارس محو الامية منذ العام 2010، بيد انهم لم يحصلوا على فرصة في التعيين حتى الان.

وبينت ان الهيئة فاتحت وزارة التربية لتعيينهم على ملاك الوزارة ضمن ميزانية العام المقبل، منوهة بان الوزارة اوضحت انها تسعى حاليا لتعيينهم بصيغة العقود لحين الحصول على الدرجات الوظيفية المناسبة، مبينة ان هؤلاء اكتسبوا الخبرة نتيجة ممارستهم التدريس ما يتوجب منحهم الاولوية في التعيين.

التميمي كشفت عن تمكنهم ايضا من تدريب 1644 معلما ومدرسا ذكورا واناثا من حملة الشهادات التربوية في 428 مركزا لمحو الامية في المركز والاطراف وحصلوا على نتائج من مديريات التربية في بغداد.

على الصعيد ذاته قال المتحدث باسم الهيئة العليا للجهاز التنفيذي لمحو الامية، يحيى السفاح لـ(الصباح) ان الهيئة بحاجة الى ما يقرب من 20 الف معلم ليتم توزيعهم بين مراكز محو الامية في بغداد والمحافظات، مبينا ان عدد المراكز في البلاد بلغ حتى الان، 22 الفا فيما بلغ عدد الاميين في المرحلة التكميلية 495 الف دارس، اضافة الى اكثر من 300 الف دارس تم تسجيلهم في مرحلة الاساس للعام الدراسي الحالي، منوها بان الهيئة تتابع عن كثب عملية التعليم بالمراكز من خلال مشرفيها التربويين.

الى ذلك كشفت محافظة ذي قار عن ان مشروعها لمحو الامية لا زال يواجه بعض المعوقات.

وقال محافظ ذي قار، يحيى محمد باقر الناصري لـ(الصباح) ان مشروع محو الامية بالمحافظة لا زال يواجه بعض المعوقات التي تحول دون تنفيذه على الوجه الاكمل، مشيرا الى ان وزارة التربية لم تضع برنامجا متكاملا وخاليا من الثغرات لمشروع محو الامية.

وبين ان العديد من المختصين اكدوا وجود الكثير من النواقص والثغرات في تفاصيل المشروع التي لا زالت تعيق تنفيذه، مؤكدا تراجع نسبة الاقبال على مراكز محو الامية خلال العام الحالي نتيجة الإخفاق المالي وسوء إدارة المشروع من قبل الوزارات المعنية.

لديك سؤال أو إستفسار ؟ استخدم التعليقات

اهلا وسهلا بكم في مدونة هكر العراق
(احترم تحترم) مع تحيات فريق جيوش هكر العراق خارج الموضوع تحويل الاكوادإخفاء الابتساماتإخفاء

شكرا لتعليقك